ملتقى أهل الحديث

اعلانات الملتقى
تحميل جميع انواع الملفات برابط مباشر لاعضاء وزوار الملتقى


العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 06-08-16, 12:48 AM
حاتم الشحري حاتم الشحري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-11-14
المشاركات: 457
افتراضي رد: أهل التاريخ والسير



(20) الـــطَّــــــــــبَــــــــــــــــــــــــــرِيّ ُ

هُـــــــوَ: مُحَمَّدُ بْنُ جَرِيْرِ بْنِ يَزِيْدَ بْنِ خَالِدِ بْنِ كَثِيْرٍ الطَّبَرِيُّ، أَبُو جَعفَرٍ. الإِمَامُ العَلَمُ، الحَافِظُ الكَبِيرُ، الفَقِيهُ المُجْتَهِدُ، عَالِمُ العَصْرِ، إِمَامُ المُؤَرِّخِين، وشَيْخُ المُفَسِّرِيْنَ، وصَاحِبُ التَّصَانِيْفِ البَدِيْعَة فِي التَّفْسِيرِ والتَّارِيخِ والفِقْهِ، والَّتِي صَارَت مَرجِعاً هَامّاً لِكُلِّ عُلَمَاءِ الأُمَّةِ مِنْ بَعدِهِ؛ وكَانَ مِمَّنْ لاَ تَأْخُذُه فِي اللهِ لَومَةُ لاَئِم، مَعَ عَظِيْم مَا يَلحَقُه مِنَ الأَذَى والشَّنَاعَات، مِنْ جَاهِل، وحَاسد، وحَاقِدٍ؛ فَأَمَّا أَهْلُ الدِّين والعِلْم، فَغَيْرُ مُنْكِرينَ عِلْمَهُ، وزُهْدَهُ فِي الدُّنْيَا، ورَفضَهُ لَهَا، وقَنَاعَتَهُ.

مَوْلِدُه: وُلِدَ سَنَةَ أَربَعٍ وعِشْرِيْنَ ومِائَتَيْنِ (224 هــ).

طَلَبَ الطَّبَرِيُّ العِلْمَ صَغِيراً، وأَكْثَرَ التَّرحَال فِي طَلَبِهِ، ولقِي نُبَلاَء الرِّجَال، وكَانَ مِنْ أَفرَاد الدَّهْر عِلْماً، وذكَاءً، وكَثْرَةَ تَصَانِيْف، قلَّ أَنْ تَرَى العُيُونُ مِثْلَهُ؛ وكَانَ مِنْ كِبَارِ أَئِمَّةِ الاِجْتِهَاد فِي الفِقْه؛ وعُرِضَ عَلَيْهِ القَضَاءُ فَامْتَنَعَ.

وكَانَ ذَا هِمَّةٍ عَالِيَةٍ فَي طَلَبِ العِلْمِ وتَحصِيلِهِ وكِتَابَتِهِ، مَكَثَ أَربَعِيْنَ سَنَةً يَكْتُبُ فِي كُلِّ يَوْمٍ مِنْهَا أَربَعِيْنَ وَرقَة!

وفِي يَوْمٍ خَرَجَ عَلَى تَلاَمِذَتِهِ يَوْماً، فقَال: هَلْ تَنْشَطُوْنَ لتَارِيْخِ العَالَم مِن آدَمَ إِلَى وَقْتِنَا...؟!
قَالُوا: كَمْ قَدرُه...؟!
فَقَال: ثَلاَثُونَ أَلف وَرَقَـة!!
فَقَالُوا: هَذَا مِمَّا تَفْنَى الأَعْمَارُ قَبْلَ تَمَامِهِ.
فَقَالَ: إِنَّا للهِ؛ مَاتَتِ الهِمَمُ.
فَاختصرَ ذَلِكَ فِي نَحوِ ثَلاَثَةِ آلاَفِ وَرقَة!!

قَـــالُـــــواْ عَـــنْـــــهُ:

- قَالَ الخَطِيْبُ: كَانَ أَحَدُ أَئِمَّةِ العُلَمَاء، يُحكم بِقَوله، ويُرجَع إِلَى رأَيهِ لِمَعْرِفَتِهِ وَفَضْله، وكَانَ قَد جَمَعَ مِنَ الْعُلُوم مَا لَمْ يُشَارِكْهُ فِيْهِ أَحَد مِنْ أَهْلِ عَصْره، فَكَانَ حَافِظاً لكتَاب الله، عَارِفاً بِالقِرَاءات، بَصِيْراً بِالمَعَانِي، فَقِيْهاً فِي أَحْكَام القُرْآن، عَالِماً بِالسُّنَنِ وطُرُقِهَا، صَحيحِهَا وسَقيمِهَا، ونَاسِخِهَا ومَنْسوخِهَا، عَارِفاً بِأَقوَال الصَّحَابَة والتَّابِعِيْنَ، عَارِفاً بِأَيَّام النَّاس وأَخْبَارهم، ولَهُ فِي أُصُوْل الفِقْه وفُرُوْعِه كُتبٌ كَثِيْرَةٌ مِنْ أَقَاويل الفُقَهَاء، وَتَفَرَّدَ بِمَسَائِلَ حُفِظَت عَنْهُ.

- وقَالَ أَبُو حَامِد الإِسْفَرَايينِيُّ: لَوْ سَافرَ رَجُلٌ إِلَى الصِّينِ حَتَّى يُحَصِّلَ تَفْسِيْرَ الطَّبَرِيُّ، لَمْ يَكُنْ كَثِيْراً.

- وقَالَ حُسَيْنَك بْنُ عَلِيٍّ: مَا أَعْلَمُ عَلَى أَدِيمِ الأَرْضِ أَعْلَمَ مِنْ الطَّبَرِيُّ.

- وقَالَ أَحْمَدُ بنُ كَامِلٍ القَاضِي: مَا رَأَيْتُ أَفهَمَ وَلاَ أَحْفَظ مِنْ الطَّبَرِيّ.

- وقَالَ ابْنُ الأَثِيرِ: الطَّبَرِيّ: أَوْثَقُ مَنْ نَقَلَ التَّارِيخَ، وفِي تَفْسِيرِهِ مَا يَدُلُّ عَلَى عِلْمٍ غَزِيرٍ وتَحقِيقٍ.

- وقَالَ الذَّهَبِيُّ: كَانَ ثِقَةً، صَادِقاً، حَافِظاً، رَأْساً فِي التَّفْسِيْر، إِمَاماً فِي الفِقْه، والإِجْمَاع والاخْتِلاَف، عَلاَّمَةٌ فِي التَّارِيْخِ وأَيَّامِ النَّاسِ، عَارِفاً بِالقِرَاءَاتِ وبَاللُّغَةِ، وغَيْر ذَلِكَ.

مِن أَشْهَـر تَصَانِيفِــهِ: (أَخْبَار الرُّسُلِ والمُلُوكِ)، يُعرَفُ بِتَارِيخِ الطَّبَرِيِّ، يَقَعُ فِي إِحدَى عَشَرَ جُزْءاً؛ رَتَّبَهُ عَلَى السِّنِينَ، وذَكَرَ أَحدَاثَ كُلِّ سَنَةٍ ورِجَالاَتِهَا. فَبَدَأَهُ بِلَمْحَةٍ سَرِيعَةٍ حَوْلَ القَوْلِ فِي الزَّمَانِ وخَلْقِ الأَرضِ، ثُمَّ خَلْقِ آدَمَ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ، ومَنْ جَاءَ بَعدَهُ مِن الأَنْبِيَاءِ والرُّسُلِ عَلَيْهِم الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ، وأَتْبَعَ ذَلِكَ سِيرَة الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ، وتَارِيخ صَدرِ الإِسْلاَم والدَّوْلَةِ الأُمَوْيَّة والعَبَّاسِيَّة حَتَّى سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وثَلاَثِمائَةٍ، مُتَتَبِّعاً الأَحدَاثَ التَّارِيخِيَّة وتَطَوُّرِهَا وآثَارِهَا سَنَةً بَعدَ سَنَةٍ. و (جَامِع البَيَان فِي تَفْسِيرِ القُرآن) يُعرَفُ بِتَفْسِيرِ الطَّبَرِيِّ، ويَقَعُ فِي ثَلاَثِينَ جُزْءاً. و (اخْتِلاَف الفُقَهَاء) و (تَهْذِيب الْآثَار) التبصير و (تَارِيخ الرِّجَال) و (الفَضَائِل) و (الوَصَايَا) و (الشُّذُور) و (الشُّرُوط) و (الصَّلَاة) و (عَقِيدَة أَهْلِ السُّنَّة) و (شَرح السُّنَّة) و (المُسْتَرشِد فِي عُلُومِ الدِّينِ) و (الْجَامِع فِي القِرَاآت) و (آدَاب النُّفُوس).


وَفَـاتُـــــهُ: تُوُفِّيَ الطَّبَرِيُّ بِبَغْدَادَ لَيْلَةَ الأَحَدِ فِي شَهْرِ شَوَّالٍ، سَنَةَ عَشْرٍ وثَلاَثِ مِائَةٍ (310 هــ)؛ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى.

واجْتَمَعَ عَلَى جَنَازَتِهِ مَنْ لاَ يُحصِيهِم عَدَداً إِلاَّ اللهُ عَزَّ وجَلَّ، وقَد رَثَاهُ خَلْقٌ كَثِيرٌ مِنْ أَهلِ الدِّينِ والأَدَبِ؛ مِنْهُم: أَبُو سَعِيْدٍ بْن الأَعْرَابِيّ، حَيْثُ قَالَ:

حَدَثٌ مُفظِعٌ وَخَطْبٌ جَلِيْلٌ ... دَقَّ عَنْ مِثْلِهِ اصْطِبَارُ الصَّبُورِ

قَامَ نَاعِي العُلُومِ أَجمَعِ لمَّا ... قَامَ نَاعِي مُحَمَّدِ بنِ جَرِيْرٍ


رد مع اقتباس
  #32  
قديم 31-08-16, 07:00 AM
حاتم الشحري حاتم الشحري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-11-14
المشاركات: 457
افتراضي رد: أهل التاريخ والسير


(21) ابْـــنُ أَعْـــــثَـــــــم

هُـــــــوَ: أَحمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَعثَم الكُوفِيُّ، أَبُو مُحَمَّد. المُؤَرِّخُ المَشْهُورُ

- قَالَ عَنْهُ يَاقُوتٌ: كَانَ شِيْعِيًّا، وعِنْدَ أَصْحَابِ الحَدِيْثِ ضَعِيْفٌ.

مِن أَشْهَـرِ كُـتُـبِـــهِ: (الفُتُوح) انْتَهَى فِيهِ إِلَى أَيَّامِ هَارُونَ الرَّشِيدِ الخَلِيفَة العَبَّاسِيّ، و (التَّارِيخ) بَدءًا مِن أَيَّامِ المَأْمُون إِلَى أَيَّامِ المُقْتَدِر.

وَفَـاتُـــــهُ: مَاتَ سَنَةَ أَربَعَ عَشَرَةَ وثَلاَثِمَائَةٍ (314 هــ).

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 03-09-16, 01:18 AM
يوسف الكثيري يوسف الكثيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-16
المشاركات: 85
افتراضي رد: أهل التاريخ والسير

ما شاء الله تبارك الله
عمل موفق يلخص ويذكي الهمة بسير هؤلاء الأعلام
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 08-11-16, 03:45 PM
حاتم الشحري حاتم الشحري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-11-14
المشاركات: 457
افتراضي رد: أهل التاريخ والسير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الكثيري مشاهدة المشاركة
ما شاء الله تبارك الله
عمل موفق يلخص ويذكي الهمة بسير هؤلاء الأعلام

جزاك اللهُ خيرًا وبارك فيك وأحسن إليك
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 06-06-17, 06:12 AM
حاتم الشحري حاتم الشحري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-11-14
المشاركات: 457
افتراضي رد: أهل التاريخ والسير


(22) الــجَـــهْــــشَـــــيَـــــــارِيُّ

هُـــــوَ: مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدُوسِ بْنِ هَارُونَ الجَهْشَيَارِيُّ، الطَّبَرِيُّ، أَبُو عَبْدِ اللهِ الكُوفِيُّ. المُؤَرِّخُ الفَاضِلُ، الكَاتِبُ المُتَرَسِّلُ، الأَمِيرُ.

نَشَأَ مَعَ أَبِيهِ فِي بَغْدَادَ؛ وكَانَ أَبُوهُ حَاجِبًا لِلوَزِيرِ عَلِيِّ بنِ عِيْسَى بنِ دَاودَ بنِ الجَرَّاحِ، فَخَلَفَهُ عَلَى الحِجَابَةِ لَهُ، ثُمَّ لِلوَزِيرِ حَامِدِ بنِ العَبَّاسِ فِي خِلاَفَةِ المُقْتَدِرِ بِاللَّهِ، ووَلِيَ إِمَارَةَ الحَجِّ العِرَاقِيِّ سَنَةَ سَبْعَ عَشْرَةَوثَلاَثِمَائَةٍ (317 هــ).

أَشْــهَـــرُ كُــتُـــبِـــــهِ: (الوُزَرَاء والكُتَّاب)، وَ (أَخْبَار المُقْتَدِر العَبَّاسِيّ) يَقَعُ فِي أَلْفِ وَرَقَةٍ، وَ (أَسْمَار العَرَب والعَجَم والرُّومِ).


وَفَــاتُـــهُ: مَاتَ بِبَغْدَادَ فِي شَهْرِ ذِي القَعدَةِ مِن سَنَةِ إِحدَى وثَلاَثِينَ وثَلاَثِمَائَةٍ (331 هـــ).

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.