ملتقى أهل الحديث

اعلانات الملتقى
تحميل جميع انواع الملفات برابط مباشر لاعضاء وزوار الملتقى


العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-07-09, 05:55 AM
ابن أبي عبدالتسميني ابن أبي عبدالتسميني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-05
المشاركات: 380
Question هل صح هذا الحديث : هذا الأمر كائن بعدي بالمدينة ثم بالشام

تاريخ دمشق - (1 / 185)

قرأت بخط أبي الحسين محمد بن عبد الله الرازي أنا أبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصا نا أبو عامر موسى بن عامر نا الوليد بن مسلم نا مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) هذا الأمر كائن بعدي بالمدينة ثم بالشام ثم بالجزيرة ثم بالعراق ثم بالمدينة ثم ببيت المقدس فإذا كان ببيت المقدس فثم عقر دارها ولن يخرجها قوم فتعود إليهم أبدا

يعني بقوله بالجزيرة أمر مروان بن محمد الحمار وبقوله بالمدينة بعد العراق يعني به المهدي يخرج في آخر الزمان ثم ينتقل إلى بيت المقدس وبها يحاصره الدجال والله أعلم
__________________
اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما يهون علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا؛ واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-07-09, 09:45 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,377
افتراضي

يونس بن ميسرة بن حلبس تابعي ثقة

فالحديث مرسل
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-07-09, 01:38 PM
القاسم موسى القاسم موسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
المشاركات: 42
افتراضي

مروان بن جناح

قال عنه الذهبي : ثقة وقال ابن حجر :لا بأس به
وقال أبو داود : ثقة
وقال الدارقطني:لا بأس به
وقال: ابو حاتم : هو احب الى من اخيه روح بن جناح وهما شيخان يكتب حديثهما ولا يحتج بهما
وذكره ابن حبان في الثقات
وقال ابو علي حسين بن علي الحافظ النيسابوري: مروان ثقة , وروح في امره نظر
وقال الدارامي : ثقة

الوليد بن مسلم
قال عنه الذهبي : كان مدلسا فيتقي من حديثه ما قال فيه عن

وقال ابن حجر : ثقة ولكنه كثير التدليس والتسوية

قال مهنا : سألت أحمد عن الوليد , فقال: اختلطت عليه أحاديث ما سمع وما لم يسمع وكانت له منكرات منها حديث (لا تلبسوا علينا امر ديننا)

وقال عبد الله بن أحمد : سئل عنه أبي , فقال : كان رفاعا

وقال الآجري : سألت أبا داود عن صدقة بن خالد فقال : هو أثبت من الوليد , الوليد روى عن مالك عشرة أحاديث

ليس لها أصل , منها أربعة عن نافع

اما أبو عامر موسى بن عامر

قال عنه الذهبي : ثقة مكثر عن الوليد
وقال ابن حجر :صدوق له أوهام

روى عنه أبو داود حديثا او حديثين وذكره ابن حبان في الثقات

أما أحمد بن عمير بن جوصا

قال عنه ابن كثير في البداية والنهاية : أحد المحدثين الحفاظ، والرواة الأيقاظ

وقال عنه السيوطي في تذكرة الحفاظ : الإمام الحافظ النبيل محدث الشام

هذا الحديث مرسل لانقطاع سنده كما قال اخونا ابو العز النجدي
و
يبدو ان الوليد مضطرب وايضا موسى بن عامر
وقد ورد هذا الحديث في تاريخ ابن عساكر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-07-09, 06:27 AM
ابن أبي عبدالتسميني ابن أبي عبدالتسميني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-05
المشاركات: 380
افتراضي

جزاكم الله خيرا
__________________
اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما يهون علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا؛ واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-07-17, 08:27 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 1,698
افتراضي رد: هل صح هذا الحديث : هذا الأمر كائن بعدي بالمدينة ثم بالشام

نفع الله بكم .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-07-17, 10:10 AM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 1,698
افتراضي رد: هل صح هذا الحديث : هذا الأمر كائن بعدي بالمدينة ثم بالشام

https://www.ahlalhdeth.com/vb/showthread.php?t=374639
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-06-18, 11:00 AM
الطاهر ز الطاهر ز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-18
المشاركات: 5
افتراضي رد: هل صح هذا الحديث : هذا الأمر كائن بعدي بالمدينة ثم بالشام

منقول من كتابي: أخبار المهديين وأحداث نهاية العالمين "
المطلب الثاني: ترتيب مراحل الحكم والخلافة، وأبرز أحداثها، ومتى ترجع الخلافة قبل المهدي أم معه:
المسألة الأولى: ترتيب مراحل الحكم والخلافة، وأبرز أحداثها،
دليل عاشر مرسل: وفيه تبيين عواصم الحكم والخلافة وتعيين أماكنها:
قال نعيم 276 - حدثنا الوليد بن مسلم عن مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة الجبلاني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" هذا الأمر كائن بالمدينة ثم بالشام ثم بالجزيرة ثم بالعراق ثم بالمدينة ثم ببيت المقدس فإذا كانت ببيت المقدس فثَمّ عقر دارها، ولا يخرج من قوم فيعود إليهم"، يونس من خيار التابعين بدمشق، وحديثه مرسل قوي.
توبع نعيم، وصرح الوليد بالتحديث، مع أنه لا يُسوي إلا عن الأوزاعي:
قال ابن عساكر في التاريخ (1/185) قرأت بخط أبي الحسين محمد بن عبد الله الرازي أنا أبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصا نا أبو عامر موسى بن عامر نا الوليد بن مسلم نا مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" هذا الأمر كائن بعدي بالمدينة ثم بالشام ثم بالجزيرة ثم بالعراق ثم بالمدينة ثم ببيت المقدس فإذا كان ببيت المقدس فثم عقر دارها ولن يخرجها قوم فتعود إليهم أبدا"، قال ابن عساكر: يعني بقوله بالجزيرة أمر مروان بن محمد الحمار، وبقوله بالمدينة بعد العراق يعني به المهدي يخرج في آخر الزمان ثم ينتقل إلى بيت المقدس وبها يحاصره الدجال والله أعلم".
قلت:" وهذا الحديث يتحدث عن مراحل الحكم الإسلامي وعواصمه، ولذلك لم يتطرق إلى الحكم الجبري العلماني، كما سبق في الأحاديث، وقد بدأ هذا الحكم الإسلامي بالمدينة وهي مرحلة الخلافة الراشدة، ثم استبدالها بالملك الأموي في الشام، ثم انتقل الأمر إلى الجزيرة على يد مروان بن محمد،-آخر الملوك الأمويين- ، وتمتد الجزيرة عبر شمال العراق إلى شمال سوريا وجنوب تركيا، حيث انتقل الحكم إليها قبيل حوالي سنة اثنان أو ثلاثة وعشرين ومائة، ثم في سنة سبع وعشرين ومئة، أقبل مَرْوَان بن محمد بن مروان هذا من الجزيرة إلى الشام، فاستولى على دمشق، التي فرّ منها إبراهيم بن الوليد، إلى أن ظفر به مروان فقتله وصلبه، وقَتل أتباعه، ثم ضعفت الدولة الأموية بسبب الاقتتال الداخلي بين الأمويين، وفر كثير من جيش محمد السفياني إلى العباسيين، الذين انتصروا وبنوْا بغداد وغيرها، ونقلوا عاصمتهم إلى العراق، ثم انتقل الأمر إلى الأتراك والأكراد المماليك والسلاجقة، فكانوا يجعلون من خلفاء بني العباس في العراق رمزا صوريا فقط، وإلا فالحكم الحقيقي لهم بالجزيرة، ثم قامت الدولة العثمانية بالجزيرة أيضا، ولما انهزمت حل الحكم الاستعماري والجبري العميل للمستعمر الذي لم يُذكر في هذا الخبر لأنه يتكلم عن الدول المستقلة التي تحكم بالإسلام، ثم لا يزال هذا الحكم الجبري قائما حتى تبدأ إرهاصات عودة الحكم الإسلامي في العراق كما سيأتي،
وهكذا ستكون خلافة إسلامية في الحجاز ويكون خروج خليفة بالمدينة المنورة وهي عاصمته، لعله الجابر المذكور سابقا، وهو الذي يموت ويتخاصم من بعده ثلاثة، ثم يأتي السفياني ويُخرّب المدينة ، ثم يخرج المهدي بمكة ويُبايع له بها، ويخُسف بجيش السفياني قبل مكة، ويتمكن منه المهدي وينقل عاصمة الخلافة إلى بيت المقدس، ثم ستبقى العاصمة هناك، ثَم عقر دارها إلى خروج القحطاني فمهدي الملاحم الأخير فالمسيح الدجال فعيسى عليه السلام، هذا هو معنى الحديث، خاصة إذا جمعناه لغيره وبالله التوفيق.
المسألة الثانية: ذكر أدلة أخرى على قيام خلافة إسلامية قبيل المهدي، والسفياني الثاني، ثم تغّلب الجبابرة والسفياني عليهم، ثم خروج المهدي: ..............
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:43 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.